كلية الآداب

كلمة العميد

كلمة الأستاذة الدكتورة /غادة عبد المنعم موسى عميد كلية الآداب

لا شك في أن كلية الآداب إحدي أعرق الكليات في جامعة الإسكندرية ، بل أن تاريخ إنشائها سابق علي تاريخ إنشاء الجامعة ذاتها ، فلقد أنشئت كلية الآداب فى الإسكندرية فى العام الجامعى 1938/1939م, وكانت فرعاً تابعاً لجامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة حاليًا ) , ثم صدر قرار إنشاء جامعة فاروق الأول فى عام 1942م , فأصبحت كلية الآداب أول كلية جامعية بالإسكندرية .

هذا وترتكز كلية الآداب على قاعدتين أساسيتين؛ الأولى قاعدة الدراسات اللغوية والأدبية، والثانية: قاعدة العلوم الإنسانية الاجتماعية، وشهدت الكلية على مدى أكثر من نصف قرن مراحل عدة من التطور فى مختلف التخصصات مما ساعد على إدخال مقررات جديدة، وتشعب الدراسة فى بعض الأقسام، كما أنشئت أقسام جديدة، وبرامج مميزة، وقطعت الكلية شوطاً طويلاً فى عطائها العلمي والبحثي؛ هذا وتعمل كلية الآداب دائبة علي نشر العلم والثقافة والمعرفة وتحقيق التواصل مع المجتمع المحلي والإقليمي والدولي ،ويكفي الكلية فخرا من أنجبت من أعلام في كل المجالات المعرفية لها .

وتتمثل رؤية الكلية في تحقيق الريادة الأكاديمية على مستوى الكليات الإقليمية والتطلع إلى مكانة متميزة دولياً، وتقدم الكلية المتطلبات التعليمية والثقافية للطلاب والخريجين، في مجال الدراسات اللغوية والأدبية والإنسانية والإجتماعية، وتضطلع الكلية بمسئولياتها تجاه خدمة المجتمع وإمداده بالمفكرين والمثقفين والمتعلمين المتميزين وإعدادهم لسوق العمل المتاح، محليا? وعربيًاوعالميًا .

وتعمل الكلية علي الحفاظ على التراث الإنساني، وترسيخ القيم الأخلاقية، في التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع. والارتقاء بالسلوك الإنسانى واحترام الآخر والاعتراف بحقوق الإنسان ، والمساواة بين بنى البشر دون تمييز للجنس أو الدين أو العرق أو الخلفية الثقافية و يتأتى ذلك من خلال ما ترمى إليه التخصصات المختلفة من فهم للثقافات والحضارات الناطقة بمختلف اللغات .

وتسعي الكلية الي مواكبة التطورات الحديثة في مختلف ما يقدم من برامج دراسية بجميع الأقسام العلمية للكلية، وتحقيق متطلبات سوق العمل من خلال التطوير المستمر لهذه البرامج واتباع النظم الحديثة في التعليم والتعلم . هذا وتوفر الكلية مصادر التعلم الذاتيّ , التي تتلاءم مع أنماط التعلم المستخدمة مثل الإنترنت,والمكتبة الرقمية, المقررات الالكترونية في بعض الاقسام ..كما توافر برامج التدريب الميداني ضمن المقررات الدراسية وأيضا البرامج الصيفية وتحرص الكلية على توفير فرص التعلم المتكافئة , وتقديم الدعم والإرشاد , وتشجيع الأنشطة الطلابية مع ربط الطالب بالكلية بعد تخرجة من خلال رابطة الخريجين أو جمعية خريجي جامعة الإسكندرية .

أبنائي الطلاب ...أهلا ومرحبا بكم في رحاب كلية الآداب لتلقي العلم والثقافة والمعرفة ، وتنمية مهاراتكم الشخصية والمعرفية ، وأسأل الله عز وجل أن يوفقنا جميعا لخدمة هذا الوطن العزيز .

وفقكم الله وسدد خطاكم

 

 

عميد كلية الآداب

                                                                          الأستاذة الدكتورة /غادة عبد المنعم موسى